اجمل التهاني بمناسبة رأس السنة الميلادية 2014 وعيد الميلاد المجيد

facebook

Missing Plug-in  جهازك لا يحتوي على برنامج مشاهدة الأفلام بجودة عالية HD
X
 

العودة   منتديات سهر الليالى > الادب و عالم الرومانسية والشعر والمدونات > عالم الشعر والخواطر الرومانسية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

عالم الشعر والخواطر الرومانسية شعر حب , اشعار حب شعر غزل , اشعار غزل , شعر رومانسي , اشعار رومانسية , شعر عشق , اشعار عشق , خواطر حب , خواطر غزل , خواطر رومانسية , كلمات حب , كلمات الحب , كلمات عشق , كلمات غرام , كلمات رومانسية , كلمات عاطفية , شعر عاطفي , قصيدة غزل , قصيدة رومانسية , قصيدة عشق قصائد حب , قصائد غزل , قصائد عشق , قصائد رومانسية

مواضيع ذات صلة
مصر : رسالة لكل المصرين لو عايز تعرف مين مسجل خطر في مصر بتاريخ 10 ابريل 2012

عايز تعرف نبيك ؟ ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
عايز تعرف نبيك ؟ ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "

اضغط هنا لنشر ومشاركة الموضوع على الفيس بوك SHARE

عايز تعرف  نبيك ؟  ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "


أحبتي في الله

إليكم هذه القصيدة الرائعة

من أجمل ما قرأت


" عايز تعرف من هو الرسول الكريم "

أقرأ القصيده للأخر






نورُكَ الكُلُّ وَالوَرى أَجزاءُ .. يا نَبِيّاً مِن جُندِهِ الأَنبِياءُ





رَحمَةَ الكَونِ كُنتَ أَنتَ وَلَولا .. كَ لَدامَت في غَيبِها الأَشياءُ





مُنتَهى الفَضلِ في العَوالِمِ جَمعاً .. فَوقَهُ مِن كَمالِكَ الإِبتِداءُ





لَم تَزَل فَوقَ كُلِّ فَوقٍ مُجِدّاً .. بِالتَرَقّي ما لِلتَّرَقّي اِنتِهاءُ





جُزتَ قَدراً فَما أَمامَكَ خَلقٌ .. فَوقَكَ اللَهُ وَالبَرايا وَراءُ





خَير أَرضٍ ثَوَيتَ فَهيَ سَماءٌ .. بِكَ طالَت ما طاوَلَتها سَماءُ





يا رَعى اللَهُ طَيبَةً مِن رِياضٍ .. طابَ فيها الهَوى وَطابَ الهَواءُ





شاقَني في رُبوعِها خَيرُ حَيٍّ .. حَلَّ لا زَينَبٌ وَلا أَسماءُ





وَعَدَتني نَفسي الدُنُوَّ وَلَكِن .. أَينَ مِنّي وَأَينَ مِنها الوَفاءُ





غادَرَتها الذُنوبُ عَرجاء وَالقَف .. رُ بَعيدٌ ما تَصنَعُ العَرجاءُ





وَبِحارٌ ما بَينَنا وَقِفارٌ .. ثُمَّ صَحراء بَعدَها صَحراءُ





فَمَتى أَقطَعُ البِحارَ بِفُلكٍ .. ذي بُخارٍ كَأَنَّهُ هَوجاءُ





وَمَتى أَقطَعُ القِفارَ بِبَحرٍ .. مِن سَرابٍ تَخوضُ بي وَجناءُ





في رِفاقٍ مِنَ المُحِبّينَ كُلٌّ .. فَوقَهُ مِن غَرامِهِ سيماءُ





جَسَدٌ ناحِلٌ وَطَرفٌ قَريح .. ظَلَّ يَهمي وَهامَةٌ شَعثاءُ





أَضرَمَ الوَجدُ نارَهُ بِحَشاهُم .. وَلِثِقلِ الغَرامِ ناحوا وَناؤُوا





شَرِبوا دَمعَهُم فَزادوا أُواماً .. ما بِدَمعٍ لِعاشِقِ إِرواءُ





لا تَسَل وَصفَ حُبِّهِم فَهوَ سِرٌّ .. بِسوى الذَوقِ ما لَهُ إِفشاءُ





ساقَهُم لِلحِجازِ أَيُّ حنينٍ .. ضَمَّهُ مِن ضُلوعِهِم أَحناءُ





أُحُدٌ شاقَهُم وَأَكنافُ سَلعٍ .. لا رَوابي نَجدٍ وَلا الدَهناءُ





نَسَمات القَبول هَبَّت عَلَيهِم .. رَنَّحَتهُم كَأَنَّها صَهباءُ





هِيَ كانَت أَرواحُهُم وَبِها كا .. نَ لَهُم بَعدَ مَوتِهِم إِحياءُ





قُبضَ القَبضُ مِنهُم بُسِطَ البَس .. طُ لَهُم حينَ بادَتِ البَيداءُ





بِاِنتِشاقِ النَسيمِ كُلٌّ عَراهُ .. حينَ جازَت أَرضَ الحَبيبِ اِنتِشاءُ





لا بِبِنتِ الكُرومِ هاموا وَلَم يَع .. بَث بِهِم أَهيَفٌ وَلا هَيفاءُ





إِنَّما اللَّهُ وَالنَبِيّ هَواهُم .. وَجَميعُ الأَكوانِ بَعدُ هَباءُ





شاهَدوا النورَ مِن بَعيدٍ قَريباً .. ساطِعاً أَشرَقَت بِهِ الخَضراءُ





مِنهُ بَرقٌ لَهُم أَضاءَ وَمِنهُم .. كُلُّ عَينٍ سَحابَةٌ سَحّاءُ





لَيتَني مِنهُم وَماذا بِليتٍ .. ما بِلَيتٍ سِوى العَناءِ غَناءُ





قَرَّبَتهُم أَحِبَّةٌ أَبعَدوني .. بِذُنوبٍ تَنأى بِها الأَقرِباءُ





عَينيَ اِبكي مَهما اِستَطَعتِ وَماذا .. لَو أَدَمتُ البُكاءَ يُغني البُكاءُ





لَو بَكَيتُ العَقيقَ بِالسَفحِ ما كا .. نَ لِوَجدي غَيرَ اللِقاءِ شِفاءُ





لَو أَرادوا لَواصَلوني وَلَكِن .. أَحسَنوا في قَطيعَتي ما أَساؤوا





لَستُ أَهلاً لِوَصلِهِم فَظَلامي .. حائِلٌ أَن يَحُلَّ مِنهُم ضِياءُ





هَجَروني وَلَستُ أُنكِرُ أَنّي .. لَم أَزَل مُذنِباً وَكُلّي خَطاءُ





غَيرَ أَنّي اِلتَجَأتُ قِدماً إِلَيهِم .. وَعَزيزٌ عَلى الكِرامِ اِلتِجاءُ





وَرَجَوتُ النَوالَ مِنهُم وَظَنّي .. بَل يَقيني أَن لا يَخيبَ الرَجاءُ





إِن أَكُن مُذنِباً فَهُم أَهلُ عَفوٍ .. وَعَلى الكَونِ إِن رَضوني العَفاءُ





أَو أَكُن أَكدَرَ المُحِبّينَ قَلباً .. فَلِمِثلي مِنهُم يَكونُ الصَفاءُ





أَو يَكُن في الفُؤادِ داءٌ قَديمٌ .. فَلَدَيهِم لِكُلِّ داءٍ دَواءُ



عايز تعرف  نبيك ؟  ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : عايز تعرف نبيك ؟ ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "     -||-     المصدر : سهر الليالي koko55.net     -||-     الكاتب : eng.ahmed
Rating Artikel : 5 Jumlah Voting : 89 Orang

من مواضيعى
لا زينة المرءِ تعليلهِ ولا المالُ ... ولا يشرفهُ عمٌ ولا خالُ
يا حي ياقيوم يا حي ياقيوم
عظماء قالوا عن الحــــ love ـب
في عقر داركم هنتم فهان بكم
كل الموت فراق لكن بعض الفراق موت
لِكُلِّ فُؤَادٍ مِن هَوَاكَ نَصِيبُ فَأَنت إلى كُلِّ القُلُوبِ حَبِيبُ
يا قلبُ صبراً فإنَّ الصَّبر مَحمودُ
مصر .. مصر .. مصر
النونية للامام ابن القيم رحمه الله ........أرجو التثبيت
صلّى عليهِ ربّهُ وسلّما .. وَآلهِ ومَن إِليهم اِنتمى
من فضلك أقرأ .... ليس الأهم ان ترد المهم إنك تتعلم شيئا .!
مُحِبٌّ قَضَى في طاعَةِ الحِبِّ نَحبَهُ
مبارة القمة " ريال مدريد & برشلونة "
هل الحب .......................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قصة القصاب
ان شاء الله هكون سقراط.....
إذا أَنتَ لَم تَعشَق وَلَم تَدرِ مَا الهَوى .. فَكُن حَجَراً مِن يابِس الصَّخر جَلمَدا
كلام ممنوع ..... بس ده الواقع
يا سائلي عن حال مصر انها
من اعظم قصص الحب .. عجبتني وأحترت .. هل أبكي أم هل أفرح ؟

facebook
  2  





أَو أَكُن فاقِداً فِعالَ مُحِبٍّ .. فَلِقَلبي عَلى الوِدادِ اِحتِواءُ

أَو يَرَوني أَفلَستُ مِن عَمَلِ البر .. رِ فَمِنهُم نالَ الغِنى الأَغنِياءُ

أَو أَكُن مُثرِياً وَلَستُ بِهَذا .. فَمَعَ الهَجرِ ما يُفيدُ الثَراءُ

أَو أَكُن نازِحَ الدِيارِ فَمِنهُم .. لَحَظاتٌ تَدنو بِها البُعَداءُ

لَيتَ شِعري كَيفَ الوُصولُ إِلى طي .. بَةَ وَهيَ الحَبيبَةُ العَذراءُ

فَتُداوي سَوداءَ قَلبٍ مُحِبٍّ .. أَثَّرت فيهِ عَينُها الزَرقاءُ

حَبَّذا العيدُ يَومَ يَبدو المُصَلّى .. وَالنَقا وَالمَناخَةُ الفَيحاءُ

يَنحَني المُنحَنى هُناكَ عَلى الصَب .. بِ حُنُوّاً وَتَعطِفُ الزَوراءُ

وَلَهُ تَضحَكُ الثَنايا إِذا ما .. ثارَ مِن شِدَّةِ السُرورِ البُكاءُ

حَيِّ يا بَرقُ بِالحِجازِ عُرَيباً .. مِن نَداهُم لِكُلِّ روحٍ غِذاءُ

حَيِّ يا بَرقُ بِالمَدينَةِ حَيّاً .. لِعُلاهُم قَد دانَتِ الأَحياءُ

مِنهُمُ الغادِياتُ نالَت حَياها .. وَاِستَمَدَّت حَياتَها الأَحياءُ

حَيِّ عَنّي عُرباً بِطَيبَةَ طابوا .. طابَ فيهِم شِعري وَطابَ الثَناءُ

حَيِّ عُرباً هُم سادَةُ الخَلقِ طُرّاً .. لَهُمُ الناسُ أَعبُدٌ وَإِماءُ

خَيَّموا ثمَّ في رِياضِ جِنانٍ .. حَسَدَتها الخَضراءُ وَالغَبراءُ

حَيِّ عَنّي سَلعاً وَحَيِّ العَوالي .. حَبَّذا حَبَّذا هُناكَ العَلاءُ

حَيِّ عَنّي العَقيقَ حَيِّ قُباء .. أَينَ مِنّي العَقيقُ أَينَ قُباءُ

حَيِّ عَنّي البَقيعَ وَالسَفحَ وَالمَس .. جِدَ حَيثُ الأَنوارُ حَيثُ البَهاءُ

حَيثُ روحُ الأَرواحِ حَيثُ جِنانُ ال .. خُلدِ حَيثُ النَعيمُ وَالنَعماءُ

حَيثُ بَحرُ اللَهِ المُحيطُ بِكُلِّ ال .. فضلِ كُلُّ الوُرّادِ مِنهُ رِواءُ

حَيثُ رَبعُ الحَبيبِ يَعلوهُ مِن نو .. رٍ قِبابٌ أَقَلُّها الخَضراءُ

حَيثُ يَثوي مُحَمَّدٌ سَيِّدُ الخَل .. قِ وَفي بابِهِ الوَرى فُقَراءُ

يَقسِمُ الجودَ بَينَهُم وَمِنَ اللَ .. هِ أَتاهُم عَلى يَدَيهِ العَطاءُ

وَهوَ سارٍ بَينَ العَوالِمِ لَم تَح .. صُرهُ مِن رَوضِ قَبرِهِ أَرجاءُ

فَلَدَيهِ فَوقَ السَماءِ وَتَحتَ ال .. أَرضِ وَالعَرشُ وَالحَضيضُ سَواءُ

هُوَ حَيٌّ في قَبرِهِ بِحَياةٍ .. كُلُّ حَيٍّ مِنها لَهُ اِستِملاءُ

مَلَأَ الكَونَ روحُهُ وَهوَ نورٌ .. وَبِهِ لِلجِنانِ بَعدُ اِمتِلاءُ

هُوَ أَصلٌ لِلمُرسَلينَ أَصيلٌ .. هُم فُروعٌ لَه وَهُم وُكَلاءُ

يَدَّعي هَذِهِ الرِسالَةَ حَقّاً .. وَعَلَيها جَميعُهُم شُهَداءُ

قُدوَةُ العالَمينَ في كُلِّ هَديٍ .. لِهُداةِ الوَرى بِهِ التَأساءُ

شَرعُهُ البَحرُ والشَرائِعُ تَجري .. مِنهُ إِمّا جَداوِلٌ أَو قِناءُ

بَهَرَ الناسَ مِنهُ خَلقٌ فَما الشَم .. سُ وَخُلقٌ ما الرَوضَةُ الغَنّاءُ

بَحرُ حِلمٍ لَو قَطرَةٌ مِنهُ فَوقَ الن .. نارِ سالَت لَزالَ مِنها الصلاءُ

وَلَو الرُحمُ حينَ يَغضَبُ لِلَ .. هِ عَداهُ لَذابَتِ الأَشياءُ

أَعقَلُ العاقِلينَ في كُلِّ عَصرٍ .. عُقِلَت عَن لحاقِهِ العُقَلاءُ

عَقلُهُ الشَمسُ وَالعُقولُ جَميعاً .. كَخُيوطٍ مِنها حَواها الفَضاءُ

أَعلَمُ العالَمينَ أَعذَبُ بَحرٍ .. لِسِوى اللَّهِ مِن نَداهُ اِستِقاءُ

فَلِأَهلِ العُلومِ مِنهُ اِرتِشافا .. تٌ وَلِلأَنبِياءِ مِنهُ اِرتِواءُ

أَعدَلُ الخَلقِ ما لَهُ في اِتِّباعِ ال .. حَقِّ في كُلِّ أُمَّةٍ عُدَلاءُ

أَعرَفُ الكُلِّ بِالحُقوقِ وَلا تَث .. نيهِ عنها الأَهوالُ وَالأَهواءُ




من مواضيعى
اجمل ما قيل عن الصداقه
أرأيت أحمق من جهول يدعي .. ما ليس فيه ويعقد الأيمانا
فهنيئاً لك بهذه الحياة
دنياك مدرسة
روائع الاقوال من كتاب " اخبار النساء " لأبن الجوزي
وما المرء في التاريخ ألا صحيفة ... بمدرسة الأخلاق تنشر أو تطوى
الحب و ما ادراك ما الحب !
لا زينة المرءِ تعليلهِ ولا المالُ ... ولا يشرفهُ عمٌ ولا خالُ
ما هذه الحَدَقُ الفواتنْ .. إِلاّ سهامٌ في كنائنْ
من فضلك أجب بكل وضوح وصراحة ؟
إِنَّما العَين تُصيب الغالي
مني السلامُ على من لو تصافحها .. يد النسيم أحست غمز آلامي
مازيمبي يتعادل مع الترجي ويفوز بدوري أبطال أفريقيا للمرة الرابعة
مات النبي قد اِنطَفى مصباحي
ذَهبَ الشقيقُ فحُلوُ عيشي بعدهُ .. مرٌّ وكلُّ الطيّبات حرامُ
صلوا على بحر الصفا المصطفى .. صلوا عليه
للحبيب الجميل طال اشتياقي .. وطعمت الفراق حلو المذاق
العشق
يا من تقدَّس عن أن .. يحيط وصف بذاته
العقآب الذهبي

facebook
  3  





مَصدَرُ المَكرُماتِ مَورِدَها العَذ .. بُ كِرامُ الوَرى بِهِ كُرَماءُ

أَفرَغَ اللَهُ فيهِ كُلَّ العَطايا .. وَالبَرايا مِنهُ لَها اِستِعطاءُ

صَفوَةُ الخَلقِ أَصلُ كُلِّ صَفاءٍ .. نالَهُ الأَتقِياءُ وَالأَصفِياءُ

كَم لَهُ في أَماثِلِ الدَهرِ شِبهٌ .. إِن تَكُن تُشبِهُ البِحارَ الإِضاءُ

أَفضَلُ الفاضِلينَ مِن كُلِّ جِنسٍ .. وَاِترُك اِلّا فَما هُنا اِستِثناءُ

إِنَّما ما حَوى الزَمانُ مِنَ الفَض .. لِ وَما حازَهُ بِهِ الفُضَلاءُ

كُلُّهُ عَنهُ فاضَ مِن غَيرِ نَقصٍ .. مِثلَما فاضَ عَن ذكاءَ الضِياءُ

كُلُّ فَضلٍ في الناسِ فَردُ أُلوفٍ .. نالَها مِن هِباتِهِ الأَولِياءُ

وَنِهاياتُهُم قُبَيلَ بِدايا .. تٍ عَلاها فَوقَ الوَرى الأَنبِياءُ

وَلَدى الأَنبِياء مِن فَضلِهِ الجُز .. ءُ وَلَكِن لا تُحصَرُ الأَجزاءُ

وَهوَ وَالرُسلُ وَالمَلائِكُ وَالخَل .. قُ جَميعاً لِرَبِّهِم فُقَراءُ

هُوَ بَعدَ اللَهِ العَظيمِ عَظيمٌ .. دونَ أَدنى مَقامِهِ العُظَماءُ

هُوَ أَدنى عَبيدِ مَولاهُ مِنهُ .. ما لِعَبدٍ لَم يُدنِهِ إِدناءُ

مَن أَرادَ الدُخولَ لِلَّهِ مِن با .. بٍ سِواهُ جَزاؤُهُ الإِقصاءُ

يَرجِعُ الحُبُّ مِنهُ فيهِ إِلى اللَ .. هِ تَعالى وَمِنهُ فيهِ القَلاءُ

مَن يُحِبُّ الحَبيبَ فَهوَ حَبيبٌ .. وَعُداةُ الحَبيبِ هُم أَعداءُ

قُل لِمَن يَسأَلُ الحَقيقَةَ لا يَن .. فَكّ مِنهُ عَن أَحمَدَ اِستِفتاءُ

هِيَ سِرٌّ بِعِلمِهِ اِستَأثَرَ اللَ .. هُ وَحارَت في شَأنِها العُقَلاءُ

قَد عَلِمناهُ عَبدَ مَولاهُ حَقّاً .. لَيسَ لِلَّهِ وَحدَهُ شُرَكاءُ

ثُمَّ لَسنا نَدري حَقيقَةَ هَذا ال .. عَبدِ لَكِن مِن نورِهِ الأَشياءُ

صِفهُ وَاِمدَح وَزَكِّ وَاِشرَح وَبالِغ .. وَليُعنكَ المَصاقعُ البُلَغاءُ

فَمُحالٌ بُلوغُكَ الحَدَّ مَهما .. قُلتَ أَو شِئتَ مِن غُلُوٍّ وَشاؤوا

لَو رَقى العالمونَ كُلَّ ثَناءٍ .. فيهِ مَهما عَلا وَعالَ الثَناءُ

لَدَعاهُم إِلى الأَمامِ مَعانٍ .. عَرَّفَتهُم أَنَّ الجَميعَ وَراءُ

قَد تَساوى بِمَدحِهِ الغايَة القُص .. وى قُصوراً وَالبَدءُ وَالأَثناءُ

أَيُّ لَفظٍ يَكونُ كُفؤاً لِمَعنا .. هُ وَفي الخَلقِ ما لَهُ أَكفاءُ

هو واللَه فوق كلّ مديحٍ .. أَنشَدتهُ الرواةُ والشعراءُ

كلُّ مَدحٍ له وللناس طرّاً .. كان فيه من مادحٍ إطراءُ

هوَ منهُ مثل الندى سيقَ لِلبح .. ر وأينَ البحارُ والأنداءُ

ليس يدري قدر الحبيب سوى اللَ .. هِ فَماذا تقولهُ الفصحاءُ

غالِ مَهما اِستطعتَ في النظمِ والنث .. رِ وأينَ الغلوُّ والغلواءُ

ما بِتطويلِ مدحهِ ينتهي الفض .. لُ فَقصّر أو قل بهِ ما تشاءُ

عظَّم اللَّه فضلهُ عظّمَ الخل .. قَ ومنهُ بعَمرهِ إيلاءُ

فَمديحُ الأنامِ مِن بعدِ هذا .. خَبرٌ صحّ مُنتهاه اِبتداءُ

خَيرُ وَصفٍ له العبودة للَ .. هِ فَما فوقها بمدحٍ علاءُ

وَتأمّل سُبحان مَن منه فضلاً .. كانَ ليلاً بعبدهِ الإسراءُ

هوَ نورُ الأنوارِ أصلُ البرايا .. حينَ لا آدمٌ ولا حوّاءُ

هوَ فردٌ باللَّه والكلّ منه .. ليس ثانٍ هنا وليس ثناءُ

منهُ عرشٌ ومنه فرشٌ ومنه .. قلمٌ كاتبٌ ولوحٌ وماءُ

منهُ كلّ الأفلاكِ كانت وما دا .. رَت بهِ والذواتُ والأسماءُ





من مواضيعى
مُحِبٌّ قَضَى في طاعَةِ الحِبِّ نَحبَهُ
دار الظلم
إذا أَنتَ لَم تَعشَق وَلَم تَدرِ مَا الهَوى .. فَكُن حَجَراً مِن يابِس الصَّخر جَلمَدا
إن شئت عيشا هنيا واتباع هدى .. فاسمع هديت وكن بالله معتضدا
ذو الكبرياء باسمه والعزة الصمد = بذأت جل عن التشبيه والولد
قل للمغيب تحتَ أَطباقِ الثرى
يا عاشِقاً تَلِفَت في العِشقِ مُهجتُهُ.........قصيدة رائعة
نون رهشني موهشن مرهشن جش...يارب تفهموهالي
فاِسلَم لتعليم البنات فإنّه .. لا ترتقي إلّا بهِ الأقوامُ
مـاكــذبـت أمـي عـلـيّ .. يـوم قــالــت .
دنياك مدرسة
مجموعة أبيات من عيون الشعر العربي
تَقارَنَ اليومَ طيبُ السَّمْعِ والبَصَرِ ... من دولةٍ نَظَرَتْ في مَوْضِعِ النَّظَرِ
دورتموند يسحق هانوفر برباعية ويعزز تصدره للدوري الالماني لكرة القدم
مغرورة
Romance
ذَهبَ الشقيقُ فحُلوُ عيشي بعدهُ .. مرٌّ وكلُّ الطيّبات حرامُ
لمسة كلمة & وردة & همسة & نظرة & حضن & قبلة & ضحكة & دمعة
كلمة من عندي وبيت شعر من عندك
من فضلك اختارلك ورده واهديها لعضوك المفضل ..أرجو التثبيت

facebook
  4  





منهُ نورُ النجومِ والشمسِ والبد .. رِ وَمثلُ البصائرِ البُصراءُ

فَهو للكلِّ والِدٌ وَأبو الخَل .. قِ جَميعاً وهم له أبناءُ

رَحمةُ العالمينَ كلٌّ نصيباً .. نالَ لَكن تفاوتَ الأنصباءُ

فازَ مِنها الروحُ الأمين بسهمٍ .. قَد أصابَ الأمانَ وهو الثناءُ

وَبهِ آدمٌ جنى العفوَ حلواً .. فهو جانٍ قد جاءه الإجتباءِ

وبهِ النارُ للخليلِ جِناناً .. قَد أُحيلت وعكسهُ الأعداءُ

خيرةُ اللَّه مُنتقى كلّ خلق .. وَلكلٍّ منَ الأصولِ اِنتقاءُ

خارهُ واِصطفاهُ فهو خيارٌ .. مِن خيارٍ ومن صفاءٍ صفاءُ

حلَّ نوراً بآدَمٍ فاِستَنارَ الص .. صلبُ منه والجبهة الغرّاءُ

وَسَرى في الجدودِ كالروح سرّاً .. صانهُ الأمّهات والآباءُ

هو كنزُ الرحمنِ في كلّ عصرٍ .. هُم جميعاً أرصادهُ الأمناءُ

كنزُ درّ قد فاقَ فهو يتيمٌ .. وعليهِ جميعهُم أوصياءُ

قَد تحرّى كَرائماً وكراماً .. ما اِبتغى قطّ في حماهُم بغاءُ

بِصحيحِ النكاحِ دون سفاحٍ .. فهوَ نعم النكاحُ نعمَ الرفاءُ

حلَّ شَيثاً إدريس نوحاً وإبرا .. هيمَ نوراً ومَن أَتاهُ الفداءُ

ثمَّ عدنان ناله ومعدٌّ .. وَنزارٌ وهكذا نجباءُ

مُضَرُ الخيرِ واِبنه اِلياسُ والمُد .. ركُ مِن كلّ رفعةٍ ما يشاءُ

وخزيمٌ كنانةُ النضرُ والما .. لكُ فهرٌ وغالبٌ واللواءُ

ثمَّ كعبٌ ومرّةٌ وكلابٌ .. وقصيٌّ وكلُّهم كرماءُ

ثمَّ بدرُ البطحاءِ عبدُ منافٍ .. هاشمٌ شيبةُ الفتى المعطاءُ

وَأَبو المُصطفى الحلاحلُ عبد ال .. لَهِ والكلّ سادةٌ نبلاءُ

هَكَذا المجدُ وَالمفاخرُ وَالأن .. سابُ تَعلو وَهكذا النسباءُ

هَكَذا المجدُ والجدودُ فنادِ ال .. خلقَ أينَ الأشباه والأكفاءُ

كلُّ فَردٍ منهم فريدٌ ولم يُن .. ظَر لهُ في زمانه نظراءُ

وَلهُ الأمّهات كلُّ حَصانٍ .. تَتباهى بِمجدِها الأحماءُ

حبَّذا أمّهاتُ خير نبيٍّ .. شرّفَ الكون حبّذا الآباءُ

لَم يَزل سارياً سُرى الشمسِ والده .. رُ منَ الشركِ ليلةٌ ليلاءُ

مِن سَماءٍ إلى سماءٍ وأعني .. كلَّ أصلٍ له بقولي سماءُ

لَم يَزَل سارياً إلى أَن تجلّت .. شمسُ أنوارهِ وفاض الضياءُ

وَهبَ اللَّه بنتَ وهبٍ به كل .. لَ هناءٍ وزالَ عَنها العناءُ

كَم رَأت آيةً له وهيَ حُبلى .. وَبمَولى كلِّ الورى نفساءُ

جاءَها الطلقُ وهيَ في الدارِ من دو .. نِ أنيسٍ وقَد نأى الأقرباءُ

فَأتَتها قوابلٌ من جنانِ ال .. خلدِ منها العذراء والحوراءُ

وَتَدلّت زهرُ النجومِ إليها .. كَالمصابيحِ ضاءَ منها الفضاءُ

حَمَلته هَوناً وقد وضعتهُ .. أَنظفَ الناسِ ما به أقذاءُ

وَلَدتهُ كالشمسِ أشرقَ مسرو .. راً وتمّت بختنه السرّاءُ

أَبصَرَت نورهُ أنارَ بِبُصرى .. فَرَأتها كأنّها البطحاءُ

وَلَقد هزّت الملائكُ مَهداً .. كانَ مِن فوقهِ له اِستلقاءُ

حادثَ البدرَ وهو كان له في ال .. مهدِ كالظئرِ طابَ منها الغناءُ


خَدَمتهُ عوالمُ الملأ الأع .. لى وهل بعد ذا لعبدٍ علاءُ





من مواضيعى
لك الحمد حمداً باللغات جميعها .. محامد صدق تعجز الإِنس والجنا
مجموعة أبيات من عيون الشعر العربي
ابيات رااااااااااائعة جداجدا ..هتنال اعجابكم
من شعر الخنساء
الحمد للّه وهو حسبي $$$ وفاز مَنْ حَسْبُه الحسيبُ
ثلاثة أشياء بها الهم يكشفُ
أغنية روعه جداجدا جدا ..هتعجبكو
إن النجيبين الرضا والمصطفى
دع الدنيا تبكى من جبروت ابتسامتك
أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم
يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين ... يا أرحم الراحمين فرج على المسلمين
من روائع الجاحظ .......
أنوار سيدنا النبي المرسل .... سطعت علينا في ربيع الأول
مواجهة عن قرب بين إنسان وبين تمساح
دم المحب على الأطلال مطلول
تكمَّل بالتوفيق حجك والمنا ... وعاد عليك العيد بالعز في منى
من أشعار الشاعر إبراهيم رمزي .......
وما المرء في التاريخ ألا صحيفة ... بمدرسة الأخلاق تنشر أو تطوى
صلوا على بحر الصفا المصطفى .. صلوا عليه
إنَّ كيدَ النساءِ كان عظيماً

facebook
  5  





وَاِستَفاضت أخبارهُ في البرايا .. فَحَكاها الملّاح والحدّاءُ

غيرَ أنّ القلوبَ فيها عيونٌ .. بَعضها عن رشدِها عمياءُ

ليسَ لي حيلةٌ بتعريفِ أعمى .. كنهَ شيءٍ خصّت به البصراءُ

وَإِذا ما هَدى الإلهُ بَهيماً .. كانَ مِن دونِ فهمه الأذكياءُ

أَحجمَ الفيلُ عَن حِمى اللّه لمّا .. قَصَدَت هدمَ بيته الأشقياءُ

وَبطيرٍ جاءت لنصرةِ طهَ .. وَهو حملٌ بادوا وبالخسرِ باؤوا

وَبميلادهِ لقد فاض نورٌ .. ضاقَ عَن وسعهِ الملا والخلاءُ

فاضَ طوفانهُ فغاضَت مياهُ ال .. فرسِ وَالنارُ عمّها الإطفاءُ

شُرفات الإيوانِ إيوان كسرى .. منهُ خرّت واِنشقّ هذا البناءُ

وَرَأى الموبَذانُ رُؤيا حكاها .. هيَ حقٌّ وليس فيها اِمتراءُ

هَجَمَ العُربُ بالعرابِ ولم يم .. نَع هُجوماً من نهرِ دجلة ماءُ

وبميلادهِ تنكّستِ الأص .. نامُ جُنّت أم مسّها إغماءُ

حلّ فيها داءُ الرَدى فأساءَ الش .. شركَ داءٌ أودَت به الشركاءُ

جاءَ كالدرّةِ اليتيمةِ فرداً .. تيّمَ الكونَ حسنهُ الوضّاءُ

فَأَبتهُ كلُّ المراضعِ لليتمِ وقد .. ذلَّ في الوَرى اليتماءُ

أَرضَعته فتاةُ سعدٍ فَفازت .. برضيعٍ ما مثله رضعاءُ

أَرضَعته وَالعيشُ أغبر فاِخضر .. رَ وَبئس المعيشة الغبراءُ

رَكِبت في المجيء شرَّ أتانٍ .. سَبَقتها لضعفها الرفقاءُ

ثمَّ عادَت تعدو علَيها فلم تد .. رِ أتانٌ أم سابقٌ عدّاءُ

وَشياهٌ لَها بمحلٍ شديدٍ .. مصَّ ماء الثرى أتاه الثراءُ

أَقبَلت لُبّناً شباعاً وأهل ال .. حيِّ مَع شائِهم جياعٌ ظماءُ

بَركاتٌ أرخَت عليها رخاءً .. في زمانٍ غالَ الجميع الغلاءُ

شقَّ منهُ جبريلُ أفديهِ صدراً .. قَد وَعى العالمينَ منه وعاءُ

وَحَشاه بِحكمةٍ وبإيما .. نٍ وتمَّ الختام تمّ الوكاءُ

هوَ بحرٌ ولستُ أدري وقد شق .. قَ لِماذا لَم تغرقِ الأرجاءُ

هوُ بحرُ التوحيدِ فاضَ وكلّ ال .. أرض بالشرك بقعةٌ جدباءُ

فَأَتاها مِن فيضهِ الخصب حتّى .. حَيِيَت بعد مَوتها الأحياءُ

ماتَت أمُّ النبيِّ وهو ابن ستٍّ .. وَأبوه وبيتهُ الأحشاءُ

ثمَّ أَحياهُما القديرُ فحازا .. شرفَ الدين حبّذا الإحياءُ

وَهُما ناجيانِ من غير شكٍّ .. فَترةٌ أو حياةٌ أو حنفاءُ

رضيَ اللَّه عنهُما وكرام الن .. ناس منّا ولتسخطِ اللؤماءُ

لَيسَ يرتابُ في نَجاتهما إل .. لا رَقيعٌ في الدين أو رقعاءُ

كيفَ تُرجى النجاةُ للناس ممّن .. ما أتى والديه منه النجاءُ

كَم أَتانا بأمرِ بِرٍّ ونهيٍ .. عَن عقوقٍ وهو الفتى المئتاءُ

وَمحالٌ تكليفهُ الناس خيراً .. هوَ منهُ حاشا وحاشا براءُ

أَيَرون الدعاءَ ما كان منهُ .. لَهُما أو دعا وخاب الدعاءُ

بَل دَعا اللَّه واِستجاب له اللَ ... هُ فحيّا تلكَ القبور الحياءُ

خصّهُ اللَّه بالنبوّة قدماً .. وَسِوى نورهِ الكريم فناءُ

كلُّ خلقِ الرحمنِ أمّتهُ النا ... سُ رَعايا والأنبيا وزراءُ

هوَ سُلطانهم وكلٌّ أميرٌ .. غيرُ بدعٍ أن تسبق الأمراءُ







من مواضيعى
معلومات عامة واتمنى الاستفادة منها
مهما يكون الاهلي في القلوب ..........
وما المرء في التاريخ ألا صحيفة ... بمدرسة الأخلاق تنشر أو تطوى
كلام ممنوع ..... بس ده الواقع
كلمة من عندي وبيت شعر من عندك
لِكُلِّ فُؤَادٍ مِن هَوَاكَ نَصِيبُ فَأَنت إلى كُلِّ القُلُوبِ حَبِيبُ
فوز اليوفي بعد 5 سنوات هزيمة من الميلان
قل اللَه ثم استقم .. فكلّ الخلائق عدم
من اعظم قصص الحب .. عجبتني وأحترت .. هل أبكي أم هل أفرح ؟
الكاف يلزم الترجي التونسي بتحمل تلفيات استاد القاهرة
حديث بداية الخلق.. أرجو أن يكون في عدد المجلة
إن كان لك نية فلي نيتين .. فاسمع لقولي يا ولد زين
قاااااااال و قـــلــــــت
أنوار سيدنا النبي المرسل
من أروع ما قرأت : يا قطار اللّيل سر وارق الصّعابا = وانهب الأرض سهولاً وهضابا
العرب ما خضعوا لسلطَة قَيصر
قهوتك مع eng.ahmed
مجموعه من الصور يارب تعجبكم
ضحكة علي الماشي
من ..! من .. !

facebook
  6  





َشَّروا أَحسنوا البشائرَ لكن .. جاءَ قومٌ من بعدهم فأساؤوا

بعضُهم صرّح الكلامَ كعيسى .. وَكلامُ الكليم فيه اِكتفاءُ

وَبسفرِ الزبورِ أقوى دليلٍ ... وَأشاعَ البُشرى به شعياءُ

وَأَتت عَن سواهم كلّ بشرى .. عطّر الكونَ من شَذاها الذكاءُ

أَظهَروه وبيّنوهُ ولكن .. كَتمتهُ معاشرٌ سخفاءُ

سَتروا الحقّ حرّفوا اللفظَ والمع .. نى وَكم ذا بدت لهم عوراءُ

جَعلوه ما بينَهم أيّ سرٍّ .. وإِلى الحشرِ ما له إفشاءُ

وَبرغمٍ مِنهم فشا وبأهل ال .. علمِ مِن قَومنا لهم إبداءُ

وَبِكلِّ الأعصارِ أظهره اللَ .. ه بِقومٍ منهم هم النبهاءُ

نِعمَ بحرُ العلومِ منهم بَحيراً .. وَنصيرُ الإيمانِ نسطوراءُ

نعمَ حَبرٌ قد أسلمَ اِبن سلامٍ .. حينَ جاءَت ببهتهِ السفهاءُ

وَلَنِعم الحبرُ الكريم مخيري .. قٌ شهيدُ المعارك المعطاءُ

وَعنِ الجنِّ كم بشائر للإن .. سِ رَواها الكهّان والعلماءُ

وَبشهبٍ حمراء أشرقتِ الغب .. راءُ لمّا رمتهمُ الخضراءُ

وَبإلهامِ يقظةٍ ومنامٍ .. دَرتِ الأرضُ ما درته السماءُ

قبلهُ عمّتِ البرايا جَهالا .. تٌ وضلّ المَرؤوسُ والرؤساءُ

لا حرامٌ ولا حلالٌ ولا دي .. نٌ صحيحٌ ولا هدىً واِهتداءُ

كانَ في الناسِ ملّتان وكلٌّ .. مِنهُما مثل أختها عوجاءُ

أَهلُ أصنامِهم وأهل كتابٍ .. شَيخُهم في دروسهِ الغوّاءُ

بَدّلوهُ وحرّفوه وزادوا .. فيهِ ما شاء من ضلالٍ وشاؤوا

فَهُم يَخبطونَ فيه وهل تب .. صرُ رُشداً بخبطها العشواءُ

بَينَما الكفرُ هكذا أحرقَ الخل .. قَ لظاهُ واِشتدّت الظلماءُ

وَاِشتَكت كعبةُ الإله أذاهم .. وَاِستَغاثَت مِن شركهم إيلياءُ

أَطلعَ اللَّه شمسَ أحمدَ في الأر .. ضِ فَعمّت أقطارها الأضواءُ

قَد أَتى المُصطفى نبيّاً رسولاً .. طِبقَ ما بشّرت به الأنبياءُ

لِجميعِ الأنامِ أرسله اللَ .. هُ خِتاماً للرسل وهو اِبتداءُ

أَطلعَ اللَّهُ شمسه فاِستنارَت .. قبلَ كلِّ الأماكنِ البطحاءُ

مَلأ العالمينَ نوراً ولولا .. نورهُ لاِستحالَ فيها الضياءُ

وَقلوبُ العتاةِ فيها عيونٌ .. طَمَستها مِن شركهم أقذاءُ

إِنّما هَذه القلوبُ مرايا .. فَوقَها مِن ظلالٍ لكلِّ مرأى مراءُ

كلَّما جاءَهم بآيةِ صدقٍ .. كَذّبوه فيها وبالإفك جاؤوا

جاءَهم هادِياً بأفصحِ قولٍ .. عَجزت عن أقلّهِ الفصحاءُ

طالَ تَقريعُهم بهِ والتحدّي .. أَينَ أينَ المصاقعُ البلغاءُ

وَهمُ القومُ أفصحُ الناس طبعاً .. شُعراءٌ بينَ الورى خطباءُ

عَدَلوا عنهُ للشتائمِ والحر .. بِ اِفتراقٌ جوابهم واِفتراءُ

أَتُراهم لو اِستطاعوا نَظيراً .. راقَهم عنهُ أن تراق دماءُ

فيهِ إعجازُهم وفيه هداهُم .. فَهو سُقمٌ لهم وفيه شفاءُ

فيهِ إِخبارُهم وفيهِ هُداهم .. فَهو سُقمٌ لهم وفيه شفاءُ

فيهِ إخبارُهم بِما كان في الده .. رِ وَيأتي تساوَتِ الآناءُ

وَالنبيُّ الأمّيُّ قد علموهُ .. ما لهُ في كمالِه قرناءُ





من مواضيعى
قال الحريري في المقامة الشِّعريّة
هل تعلم من هو الوحش ؟
صور انيميشن راااائعه..........
وَليلة بِضياء الكأسِ لامعة
هدايا الحبيبة _ جر رجل
كلام ممنوع ..... بس ده الواقع
إهداء لأعز صديقة عندي
مَواعِظِ وأمثال
صلّوا على أزكى البرايا سيد البشر
يا من تقدَّس عن أن .. يحيط وصف بذاته
تكمَّل بالتوفيق حجك والمنا ... وعاد عليك العيد بالعز في منى
◦°˚◦ ๑۩۞۩๑ مصر الماضي و الحاضر و المستقبل ๑۩۞۩๑ ◦°˚
انت ايها القلب ! ! !
شموع & شموع & شموع
فوز اليوفي بعد 5 سنوات هزيمة من الميلان
لكلِّ فتى من الدنيا كمالُ .. فما نقصَ الورى إلا الفعالُ
من أشعار الشاعر إبراهيم رمزي .......
أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم
عزم الحج فاستعد الجمالا ... ثم عالا على الجمال الرجالا
ابيات رااااااااااائعة جداجدا ..هتنال اعجابكم

facebook
  7  






أَصدقُ الناسِ لهجةً ما أتاه .. قطّ من قومه بكذبٍ هجاءُ

لقّبوهُ الأمينَ من قبل هذا .. وقليلٌ بين الورى الأمناءُ

لا كِتابٌ ولا حسابٌ ولا غر .. بَةَ طالت ولا له اِستخفاءُ

بِكتابٍ منَ المليكِ أَتاهم .. كلُّ لفظٍ بصدقه طغراءُ

حجّةُ اللَّهِ فوقَ كلّ البرايا .. فيهِ عن كلّ حجّةٍ إغناءُ

كلُّ علمٍ في العالمين فمنهُ .. عنهُ فيه لهُ عليهِ اِرتقاءُ

غَلبَ الكلّ بالبراهينِ لكن .. بَعضُهم غالبٌ عليه الشقاءُ

حارَبَ العُرب وَالأعاجمَ منه .. بِسلاحٍ له السلاح فداءُ

كلُّ حرفٍ سيفٌ ورمحٌ وسهمٌ .. وَمِجنٌّ ونثرةٌ حصداءُ

لَيسَ يهدي القرآنُ مِنهم قلوباً .. ما أَتاها مِن ربّها الإهتداءُ

لا يُطيقُ الإفصاحَ بالحقِّ عبدٌ .. روحهُ مِن ضلالهِ خرساءُ

إِنّ قُرآنه الكريم لكلّ ال .. كتبِ مِن فيضِ فضله اِستجداءُ

كلُّ فردٍ قَد حازَ أقسام فضلٍ .. دونَ فشلٍ وقد يكون وطاءُ

جمعَ الكلَّ وحدهُ فلديهِ .. لِجميعِ الفضائل اِستيفاءُ

زادَ عَنها أَضعافها فهو فردٌ .. ضِمنهُ العالمون والعلماءُ

وَاِنقَضت مُعجزات كلِّ نبيٍّ .. باِنقِضاه وما لِهذا اِنقضاءُ

واِهتَدى سادةٌ فصارَ لهم بالس .. سبقِ وَالصدقِ رتبةٌ علياءُ

سَبَقتهم خديجةٌ وأبو بك .. رٍ عليٌّ زيدٌ بلالٌ وِلاءُ

وَتَلاهم قومٌ كرامٌ كَذي النو .. رَين عُثمان سادةٌ نبلاءُ

عامرٌ طلحة الزبير وسعدٌ .. واِبنُ عوفٍ مع صاحب الغارِ جاؤوا

وَسَعيدٌ عُبيدةٌ حمزة المر .. غمُ أنفَ الضلال منه اِهتداءُ

أَسدُ اللَّهِ والرسول الّذي دا .. نَت لهُ بِالسيادة الشهداءُ

وَالإمامُ الفاروقُ بعدُ منَ المخ .. تارِ في حقّة اِستجيب الدعاءُ

كانَ إِسلامهُ عَلى الشركِ خفضاً .. وَبهِ صارَ للهدى اِستعلاءُ

عُمَرُ القرمُ ذو الفتوح الّذي عز .. رَ بهِ الدين حينَ عزّ العزاءُ

وَنِساءٌ أمّ الجميلِ وأمّ ال .. فضل أمٌّ لأيمنٍ أسماءُ

وَسِواهُم من سادةٍ وعبيدٍ .. سابقَتهم حرائرٌ وإماءُ

ثمّ لمّا تَظاهروا لقريشٍ .. حينَ زالَ الخفاء زاد الجفاءُ

نوَّعوا فيهمُ العذابَ وكانت .. مِن لَظاهم بالأبطح الرمضاءُ

لَهفَ قَلبي على بلالٍ فقد صُب .. بَ عليهِ وفاض عنه البلاءُ

لَهف قلبي على الوليِّ أَبي اليق .. ظان إذا آل ياسرٍ أسراءُ

لهفَ قَلبي على الجميعِ وما ين .. فعُ لَهفي وما يفيد البكاءُ

رَحمةُ اللَّه صاحَبَت خير صحبٍ .. حينَ عزّت في مكّة الرحماءُ

أَحسنَ اللَّه صَبرهم فاِستلذّوا .. بِالبَلايا وخفّت اللأواءُ

وَلهَذا تحمّلوا ما الجبال الش ... شمُّ عَن حملِ بعضه ضعفاءُ

هاجَروا للحُبوش خوفاً على الدي .. نِ فَهُم مثل دينهم غرباءُ

وَالنبيّ الأمّيُّ كالليثِ يُردي الش .. شركَ منهُ تقدّمٌ واِجتراءُ

لَم تَرُعه الأهوالُ في نشر دينٍ .. هوَ وَحيٌ وما به أهواءُ

كَم أساؤوهُ كَي يكفَّ فما كف .. فتهُ عَن أمرِ ربّه الأسواءُ

وَاِستَوى منهمُ لديه جفاءٌ .. وَوفاءٌ والضرّ والسرّاءُ







من مواضيعى
ان شاء الله هكون سقراط.....
هل تعلم من هو الوحش ؟
الهارب من الجحيم
سليمان اعتبر النعمة ابتلاء
مصر .. مصر .. مصر
روااااااااائع : كُن طالِباً لِلعِلمِ واِعمَل صالِحاً = فَهُما إِلى سُبُلِ الهُدى سَبَبانِ
فَصلاةٌ عليه ثُمَّ سَلاَمٌ ... يملآنِ السماءَ والأرضَ طِيبَا
أنوار سيدنا النبي المرسل .... سطعت علينا في ربيع الأول
ايا زهرة من حبيبة قلبي
ما هذه الحَدَقُ الفواتنْ .. إِلاّ سهامٌ في كنائنْ
سبع اشارات في الانسان توضح خفايا شخصيته..
حــــوار بيـــن زوجين ليله زواجهم........
عايز تعرف نبيك ؟ ... أقرأ القصيدة للأخر .." أرجو التثبيت "
عَلى قَدرِ الهَوى يَأتي العِتابُ
لكلِّ فتى من الدنيا كمالُ .. فما نقصَ الورى إلا الفعالُ
هذا مش معقـول ! كل شي يهون ويتسلم إلا فلسطين !
مني السلامُ على من لو تصافحها .. يد النسيم أحست غمز آلامي
إن النجيبين الرضا والمصطفى
من فضلك اختارلك ورده واهديها لعضوك المفضل ..أرجو التثبيت
لمسة كلمة & وردة & همسة & نظرة & حضن & قبلة & ضحكة & دمعة

facebook
  8  





ربّ يومٍ أتاهُ عقبةُ أشقى ال .. قوم يَسعى وفي يديه سلاءُ

بِخبيثٍ أتى خبيثٌ وهل يأ .. تي بِغير الخبائثِ الخبثاءُ

قَد رماهُ حينَ السجودِ عليه .. وَاِنثنى منه تضحكُ الأشقياءُ

فَأطالَ السجودَ حتّى أتتهُ .. فَأزالتهُ بنته الزهراءُ

ليتَ شِعري إِذ ذاكَ ما منع الأر .. ضَ منَ الخسف أو تخرّ السماءُ

قَومُ نوحٍ لم يَفعلوا مثل هذا .. وَلَقد أغرقَ البريّة ماءُ

غيرَ أنّ الغَريمَ كانَ كريماً .. وَحليماً فأُخّرَ الإقتضاءُ

راحَ شمسُ الوجودِ يَدعو عليهم .. وببدرٍ قد اِستُجيب الدعاءُ

صُرِعوا كلّهم هناكَ ومنهم .. في قليبٍ قد أُلقيت أشلاءُ

كلَّفوهُ بشقِّه القمر الزا .. هرَ ليلاً تكليفَ ما لا يشاءُ

فَدعا فاِستبانَ شقّين في الحا .. ل ِوبينَ الشقّين بان حراءُ

فاِستَرابوا بأنّه السحرُ حتّى .. جاءَ مِن كلّ واردٍ أنباءُ

أَخبَروهم بصدقهِ فاِستَمرّوا .. وَالعَمى لا تفيدهُ الأضواءُ

هالَهم أمرهُ فَخافوا وما هم .. بعدَ حينٍ من فتكه أمناءُ

عرَضوا أن يكونَ فيهم مليكاً .. وَإِليه الأموالُ والآراءُ

ثمَّ يَدنو ولا يسفِّه أحلا .. ماً فما هم بزعمهم سفهاءُ

فَأبى مُلكَهم ولَو لهوى النف .. سِ دَعاهم لما تأتّى الإباءُ

ثمّ ناداهُم فقالَ وهل يس .. مِعُ أهلَ القبور منه النداءُ

لَو وَضَعتم بدرَ السما في شمالي .. وَبِيُمنايَ كانَ منكم ذكاءُ

ما تَركتُ الدعاءَ للّه حتّى .. يحكمُ اللَّه بينَنا ما يشاءُ

فَأَساؤوهُ بالمقالِ وبالأف .. عالِ واِشتدّ منهم الإعتداءُ

فَرَأوهُ مثلَ الهزبرِ وهل صَد .. دَ هزبراً من الكلابِ عواءُ

قَد دَعا قومهُ لتسليمهِ لل .. قتلِ بَغياً فخابَ هذا الدعاءُ

هَجروهُم في الشِعبِ لا قرب لا حب .. بَ وَلا بيعَ منهمُ لا شراءُ

وَمَضت هكذا سنون ثلاثٌ .. جارَ فيها العِدا وراج العداءُ

وَأرادَ الرحمنُ تفريجَ هذا ال .. كربِ عَنهم فاِنشقّت الأعداءُ

خالفَ البعضُ مِنهم البعضَ والقو .. مُ جَميعاً في شركهم شركاءُ

وَاِستَمرّوا على الخلافِ إلى أن .. فرّ ذاكَ الجفا وقرّ الوفاءُ

ينصرُ اللَّه مَن يشاءُ بما شا .. وَمنَ السمّ قد يكون الشفاءُ

وَأَتى عمّهُ الحميمَ حمامٌ .. ما لِحيٍّ من الحمام اِحتماءُ

كانَ تُرساً يقيهِ عادية الأع .. داءِ رأساً تهابهُ الرؤساءُ

مُستقيماً على الولاءِ وللأض .. لاعِ منهُ على الحنُوِّ اِنحناءُ

قَد رَأى صدقَهُ بِمرآة قلبٍ .. صَقَلَتها رويّةٌ واِرتِياءُ

غيرَ أنَّ الخفاءَ كانَ مُفيداً .. ربَّما يجلبُ الظهورَ الخفاءُ

مدحَ المُصطفى بنظمٍ ونثرٍ .. كَم لهُ فيه مدحةٌ غرّاءُ

وَلَدى الإحتِضارِ أصفى قريشاً .. خيرَ نُصحٍ فلم يكن إِصغاءُ

أَوضحَ الحقّ في كلامٍ طويلٍ .. كانَ في قلبهِ عليه اِنطواءُ

وَمَضى راشِداً وقد أسمع العب .. باسَ قَولاً به يكون النجاءُ

فَاِستمرّت على العناد قريشٌ .. ما لديها رعايةٌ واِرعواءُ

وَبموتِ الشيخِ المهيبِ اِستطالت .. بِأذاهُ وزادَ منها البذاءُ





من مواضيعى
يا إمامي أنت لي وسيلة ... أرتجي بها غداً نَيلُ الأمل
أرأيت أحمق من جهول يدعي .. ما ليس فيه ويعقد الأيمانا
صور انيميشن راااائعه..........
ضحكة علي الماشي
بعد غياب دام أكتر من سنة .. وحشتوني جدا جدا جدا
قواعد اللغه الانجليزية
دَعا شَجوى دُموعَ العَينِ مِنِّي = فَبادَرتِ الدُّموعُ عَلى ثِيابي
غزوات الرسول صلي الله عليه وسلم بالصور
تَقارَنَ اليومَ طيبُ السَّمْعِ والبَصَرِ ... من دولةٍ نَظَرَتْ في مَوْضِعِ النَّظَرِ
يا غُصُناً من لُؤلُؤٍ رَطْبِ = فيه سرورُ العينِ والقلبِ
أنوار سيدنا النبي المرسل
العشق
وَليلة بِضياء الكأسِ لامعة
ذَهبَ الشقيقُ فحُلوُ عيشي بعدهُ .. مرٌّ وكلُّ الطيّبات حرامُ
من هو صاحب هذا البيت .............؟ أرجو التثبيت
الحب و ما ادراك ما الحب !
يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين ... يا أرحم الراحمين فرج على المسلمين
عليك بتقوى الله إن كنت غافلا
دار الظلم
أنا شاعر يشكو الهوى لا مُنجِّمٌ ... ولا أُنسَ لي بين الهمومِ بإنسان

facebook
  9  






وَهوَ في صدعِها بما أمرَ الجب .. بارُ ماضٍ كالسيفِ فيه مضاءُ

ليلهُ مثلُ يومهِ باِجتهادٍ .. في هُداها وكالصباحِ المساءُ

ثمَّ ماتَت خَديجةٌ فأتاهُ .. أيُّ رُزءٍ جلَّت به الأرزاءُ

كَم رَأت سيّد الورى في عناءٍ .. وَبِها زالَ عنه ذاك العناءُ

كُلَّما جاءَها بعبءٍ ثقيلٍ .. هوّنتهُ فخفّت الأعباءُ

ما أتاهُ مِن قومهِ السخطُ إلّا .. كانَ مِنها لقلبه إرضاءُ

كلُّ أَوصافِها البديعة جلّت .. عَن شبيهٍ وكلّها حسناءُ

فهيَ هارونهُ بِها اللَّه شدّ ال .. أزرَ منه وما بها إزراءُ

وَهيَ كانت وزيرهُ الناصحَ الصا ... ئبَ رَأياً وهكذا الوزراءُ

وازَرته على النبوّة لمّا .. جاءَهُ الوحي كان منها الوحاءُ

إِذ أَتاه الأمينُ جبريلُ في غا .. ر حراءٍ فزاد فخراً حراءُ

غطّهُ مرّةً وأُخرى وأُخرى .. قائل اِقرأ ولم يكن إقراءُ

فَاِبتدا وحيهُ بسورةِ إقرأ .. ثمّ فاضَ القرآنُ والقرّاءُ

فَاِنثنى ترجفُ البوادرَ منه .. لِخديجٍ وحبّذا الإنثناءُ

فَرَأته فاِستَفهمته فلمّا .. علمَت أمرهُ أتاها الهناءُ

عَلِمت أنّه النبيّ الّذي في الن .. ناسِ عنهُ قد شاعت الأنباءُ

آمَنت أسلَمَت أعانَت وقد زا .. دَ لَديها في شأنه الإعتناءُ

خصّها اللَّه بِالسلامِ وجِبري .. لُ المؤدّي ونعم هذا الأداءُ

كلُّ أولادِ صلبهِ غيرَ إبرا .. هيم منها وما لها ضرّاءُ

رضيَ اللَّه والنبيُّ وهذا الد .. دين عنها فليسَ يكفي الثناءُ

لَو رأيتَ النبيّ من بعدُ في الطا .. ئفِ سالت بالحصبِ منه الدماءُ

وَسمِعت التخييرَ فيهم من اللَ .. هِ فكانَ اِختياره الإبقاءُ

كنتَ شاهدتَ أعظمَ الخلقِ حلماً .. وَتمنّيت أن يعمّ الفناءُ

كانَ يَلقى عنهُ الحجارةَ زيدٌ .. إنّ روحي لنعلِ زيدٍ فداءُ

قرّب اللَّه سيّد الخلقِ حتّى .. غَبَطَ العرش قُربه والعماءُ

لا جِهاتٌ تَحوي الإله تعالى .. ليسَ شَخصاً لذاته أنحاءُ

فَلَديهِ كلُّ الجِهات وقبلَ الد .. دهرِ والدهرُ والمعاد سواءُ

أَينَما كانَ خلقهُ فهوَ مَعهم .. لا مَكانٌ له ولا آناءُ

وعَلى عرشهِ اِستوى ليس يدري .. غيرهُ كيفَ ذلِك الإِستواءُ

لا كشيءٍ في العالمينَ ولا تش .. بههُ جلّ قدرهُ الأشياءُ

لا غنيّاً من الخلائقِ عنه .. وهوَ عن كلّهم له اِستغناءُ

كلُّ آتٍ في البالِ فهو سوى اللَ .. هِ تَعالى وأين أين السواءُ

كلُّ نقصٍ عنه تنزّه قدماً .. وَكمالُ السنا له والسناءُ

وَلهُ الخلقُ وحدَهُ ولهُ الأم . رُ وَيَجري في ملكهِ ما يشاءُ

خالقٌ كلّ ما عداه ولا بد .. ءَ لهُ في وجودهِ لا اِنتهاءُ

واجبٌ كالوجودِ كلُّ الكمالا .. ت محالٌ أضدادها والفناءُ

واحدُ الذاتِ وَالصفاتِ والأفعا .. لِ وفي الكلّ ما له شركاءُ

عالمٌ قادرٌ مريدٌ سميعٌ .. وبصيرٌ حيٌّ له الأسماءُ

ذو كلامٍ بقول كُن منهُ كان ال .. خلقُ سيّان عرشهُ والهباءُ

كلُّ عِلمٍ يكونُ أَو كان مع ما .. أَنتَجتهُ الأفكار والآراءُ







من مواضيعى
ما بال جفني لا تجف غروبه
مبارة القمة " ريال مدريد & برشلونة "
كلام ممنوع ..... بس ده الواقع
روااااااااائع : كُن طالِباً لِلعِلمِ واِعمَل صالِحاً = فَهُما إِلى سُبُلِ الهُدى سَبَبانِ
مني السلامُ على من لو تصافحها .. يد النسيم أحست غمز آلامي
ذُقت بِها مِنكِ أَلَذ الهَوى = فَكَيفَ أَنساك وَأَنساها
سبع اشارات في الانسان توضح خفايا شخصيته..
◦°˚◦ ๑۩۞۩๑ مصر الماضي و الحاضر و المستقبل ๑۩۞۩๑ ◦°˚
اِذا قَل ماء الوَجهِ قَل حَياؤُهُ .. وَلا خَير في وَجه اِذا قَل ماؤُه
بلادي هواها في لساني وفي دمي ... يمجدُها قلبي ويدعو لها فمي
مـاكــذبـت أمـي عـلـيّ .. يـوم قــالــت .
وعاشِقةً عَشِقت وعشِيقُها عاشِقُ...من أروع ما قرأت
قهوتك مع eng.ahmed
طَيفُ الحَبيبِ أَلَمَّ مِن عُدَوائِهِ
هُو الشَفيعُ الرفيعُ القدر أَكرم من = مَشى عَلى الأَرضِ في رِجلَيهِ تَنعيلُ
دعت فؤادي بليل الأمس غانية .. كانت لدي هي الدنيا وما فيها
ثلاثة أشياء بها الهم يكشفُ
لك الهنا أبداً يا زائر الهادي ... لك الهنا بنعيم رائح غادي
يا عاشِقاً تَلِفَت في العِشقِ مُهجتُهُ.........قصيدة رائعة
يا طالبا جنة الدنيا وراحتها .. فاسمع وأنصت لاخباري وأقوالي

facebook
  10  





هوَ مِن علمهِ كقطرةِ بحرٍ .. لَو عدا البحرَ غايةٌ واِبتداءُ

مالكُ الملكِ ذو الجلال له ال .. كلُّ اِستحالَ الشريك والوزراءُ

حارَ في كنههِ الملائكُ عجزاً ..عنهُ والأنبياءُ والأولياءُ

بَهَرتهُم أنوارهُ حيّرتهم .. حبّذا حَيرةٌ هي الإهتداءُ

ليسَ يدريهِ غيرهُ فجميع ال .. خلقِ في كنهِ ربّهم جهلاءُ

مَن رَأى بانياً دراه بناءٌ .. أينَ هَذا البناء والبنّاءُ

مَن رَأى الشمسَ في النهارِ دَرتها .. وهيَ عَنها الظلالُ والأفياءُ

أَثرٌ ما دَرى المؤثِّر فيهِ .. وَلهذينِ بالحدوثِ اِستواءُ

أَتُرى الحادثات تَدري قديماً .. كيفَ تَدري خلّاقها الأشياءُ

قَد رَقى العارِفون باللَّه مرقى .. ما لخلقٍ إلى عُلاه اِرتقاءُ

فَأقرّوا مِن بعدِ كلّ تعلٍّ .. وَتَجلٍّ أنّ الخفاء خفاءُ

وَلَقد ضلّ معشرٌ حَكموا العق .. لَ وما هُم بحكمهم حكماءُ

حينَما سافَروا على غير هديٍ .. عُقِلَ العقلُ منهم والذكاءُ

كيفَ تَدري العقولُ كنهَ إلهٍ .. كانَ مِن بعضِ خلقهِ العقلاءُ

ما لهُ ما عليهِ نفعٌ وضرٌّ .. مِن براياهُ أحسَنوا أَو أَساؤوا

كلُّ شَيءٍ منَ الخلائق فانٍ .. وَلهُ وحدهُ تعالى البقاءُ

أَرسلَ الرسلَ للأنام ليمتا .. زَ لَديهم سعادةٌ وشقاءُ

صِدقُهم واجبٌ وفهمٌ وتبلي .. غُ هداهُ وكلُّهم أمناءُ

وَمُحالٌ أضدادها ومعاصي .. هِ وَغيرَ العيوبِ جازَ السواءُ

رُسُلُ اللَّه هُم هداةُ البرايا .. وَلكلٍّ محجّةٍ بيضاءُ

خصَّ مِنهم محمّداً بالمزايا ال .. غرّ منها المِعراجُ والإسراءُ

أَرسلَ الروحَ بالبراقِ كما تف .. علهُ لِلكرامة الكرماءُ

فَعلاهُ البدرُ التمام أبو القا .. سمِ لَيلاً فضاء منه الفضاءُ

راحَ يَهوي بهِ وحدُّ اِنتهاءِ الط .. طرفِ منهُ إلى خطاهُ اِنتهاءُ

مرّ في طيبةٍ وموسى وعيسى ..ولَقد شَرُفت به إيلياءُ

ثمّ صلّى بالأَنبِياءِ إماماً .. وبهِ شَرّفَ الجميعَ اِقتداءُ

وَمَضى سارياً إِلى العالمِ العل .. وِيّ حيثُ العلا وحيث العلاءُ

سَبَقته إلِى السمواتِ كيما .. ثمَّ تُجري اِستقباله الأنبياءُ

فَعلا فَوقَها كشمسِ نهارٍ .. أَطلَعته بعدَ السماء سماءُ

رحّب الرسلُ بالحبيبِ وكلٌّ .. فيهِ إمّا أبوّةٌ أو إخاءُ

وَجَميعُ الأفلاكِ مع ما حوتهُ .. قَد تَباهَت وزاد فيها البهاءُ

وَالسفيرُ الأمينُ خير رفيقٍ .. لَم يُفارِق ما مثله سفراءُ

وَلَدى السدرةِ الجوازُ عليهِ .. صارَ حظراً فكان ثمّ اِنتهاءُ

فَدَعاه النبيّ حين عَلا السد .. رةَ نورٌ منهُ عليها غشاءُ

هَهُنا يتركُ الخليلُ خليلاً .. أَينَ ذاكَ الصفاءُ أين الوفاءُ

قالَ عُذراً فلَن أُجاوزَ حدّي .. لَو تقدّمت حلّ فيَّ الفناءُ

وَبهِ زُجّ في البهاءِ وفي النو .. ر إِلى حيثُ كلّ خلقٍ وراءُ

وَرَأى اللَّه لا بِكيفٍ وحصرٍ .. لا مَكانٌ يحويه لا آناءُ

فَوقُ فوقٍ وتَحتُ تحتٍ لديه .. قبلُ قبلٍ وبعدُ بعدٍ سواءُ

إنّما خصّصَ الحبيبَ بسرٍّ .. لِسِواه ما زالَ عنه الخفاءُ





من مواضيعى
إِذا كانَ عِلمُ الناس لَيس بِنافِع
العشق
من فضلك أدخل .. وقول مشكلتك ؟
هل الحب .......................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الكاف يلزم الترجي التونسي بتحمل تلفيات استاد القاهرة
حرن عليك إوعى تفتح عليا
من ..! من .. !
هل تعلم من هو الوحش ؟
قل للمغيب تحتَ أَطباقِ الثرى
أنوار سيدنا النبي المرسل .... سطعت علينا في ربيع الأول
صلوا على بحر الصفا المصطفى .. صلوا عليه
بلـيـنـا ومـــا تـبـلــى الـنـجــوم الـطَـوالِــع وتبـقـى الـجِـبــال بـعدنــا والـمـصـانع
أول من سن الدية ... عبد المطلب & النضر بن كنانة
إهداء لأعز صديقة عندي
أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم
بلادي هواها في لساني وفي دمي ... يمجدُها قلبي ويدعو لها فمي
من فضلك اختارلك ورده واهديها لعضوك المفضل ..أرجو التثبيت
أغنية روعه جداجدا جدا ..هتعجبكو
مواجهة عن قرب بين إنسان وبين تمساح
هَذِهِ .. بَعْضُ .. الْشَظَآيَآ .. الْلّتّيّ .. أَصَآبَتْ .. عَيْنُ .. الْحَقِيْقَهْ ..!

facebook

جديد مواضيع  عالم الشعر والخواطر الرومانسية - شارك المواضيع مع أصدقاءك من خلال Facebook Twitter


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


جديد مواضيع المنتدى - الاتصال بنا - سهر الليالى - خريطة المنتدي - الأعلى

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات سهر الليالى 2012-2013-2014-2015-2016-2017
المقالات والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سهر الليالى ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
آنضم الى معجبين منتديات سهر الليالى