اجمل التهاني بمناسبة رأس السنة الميلادية 2014 وعيد الميلاد المجيد

facebook

Missing Plug-in  جهازك لا يحتوي على برنامج مشاهدة الأفلام بجودة عالية HD
X
 

العودة   منتديات سهر الليالى > منتديات الاسلامية > الاسلام العام - مواضيع اسلامية عامة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاسلام العام - مواضيع اسلامية عامة اسلامي - اسلاميات - مواضيع اسلامية - الطريق الى الله - الاسلام دين التسامح - طريق الاسلام

مواضيع ذات صلة
ملف كامل عن السعرات الحرارية التى يحتاجها الجسم
جمالك بدون ماكياج موسوعة شاملة و ملف كامل من اكبر مركز طبى
بحث علمى الصبر 2013 ، معلومات وتعبير عن الصبر 2013/2014
وصفات العنايه الكامله بالجسم ..
التخلص من الكرش والبطن وترهلات الجسم في اقل من شهر

النفاق والمنافقون الخطر الحقيقى على الأمة

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
النفاق والمنافقون الخطر الحقيقى على الأمة

اضغط هنا لنشر ومشاركة الموضوع على الفيس بوك SHARE

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
اللهم إياك نعبد ولك نصلى ونسجد وإليك نسعى نرجو رحمتك ونخشى عذابك

إن الناظر إلى إسلامنا الجميل يرى بأنه دين الأخلاق , وأن المسلم الحقيقى صاحب الاتباع الحقيقى للنبى ومنهجية الإسلام لابد أن يتمتع بأخلاق عالية تجعل باطنه أفضل من ظاهره , ولكن هناك بعض آفات النفس وبعض آفات الأخلاق التى تجعل الإنسان يحيد عن الطريق والمنهج , كما قد تخرجه هذه الآفات من الدين , وأخطر آفة هى آفة النفاق , ولقد قال بعض السلف كاد القرآن أن يكون كله فى المنافقين
ولشدة خطر هذا المرض , أردت أن أعرضه عليكم حتى نقى أنفسنا شر هذا الخطر ووبائه .
وإذا نظرنا إلى النفاق في اللغة لوجدناه من جنس الخداع والمكر، وإظهار الخير وإبطان الشر , وأصل الكلمة نفسها من كلمة نفق , والنفق كما يعلم جميعنا به مخرجان وبينهما طريق يمر به الناس .

أقسام النفاق:

ذكر كثير من أهل العلم أن النفاق قسمان:

1 - النفاق الاعتقادي:

ويسميه بعضهم: النفاق الأكبر، وبينه الحافظ ابن رجب رحمه الله بأن: يُظهر الإنسان الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، ويبطن ما يناقض ذلك كلَّه أو بعضه. قال: وهذا هو النفاق الذي كان على عهد رسول الله ، ونزل القرآن بذم أهله وتكفيرهم، وأخبر أن أهله في الدرك الأسفل من النار.

قال الله تعالى: -(إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا).(النساء:145).

2 - النفاق العملي أو الأصغر:

وهو التخلق ببعض أخلاق المنافقين الظاهرة كالكذب،والتكاسل عن الصلاة..مع الإيمان بالله ورسوله واليوم الآخر، كما ورد في قوله : "آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان".

وقوله : "أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء، وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا".

من أهم صفات المنافقين:

إن للمنافقين صفات كثيرة نشير إليها مجرد إشارات مختصرة، وإلا فإن التفصيل يحتاج إلى مؤلفات تفضح ما هم عليه، ومن هذه الصفات:

1- أنهم يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ)[البقرة:8].

2- أنهم يخادعون المؤمنين: (يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ)[البقرة:9].

3- يفسدون في الأرض بالقول والفعل: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ)[البقرة:12].

4- يستهزءون بالمؤمنين: (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ * اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ)[البقرة:14، 15]

5- يحلفون كذبًا ليستروا جرائمهم: (اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)[المنافقون:2].

6- موالاة الكافرين ونصرتهم على المؤمنين: (بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً * وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً)[النساء:138-140].

ويقول الله عز وجل: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَداً أَبَداً وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لَئِنْ أُخْرِجُوا لا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِنْ قُوتِلُوا لا يَنْصُرُونَهُمْ وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لا يُنْصَرُونَ)[الحشر:11، 12].

7- العمل على توهين المؤمنين وتخذيلهم: (وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُوراً

8- تدبير المؤامرات ضد المسلمين أو المشاركة فيها، والتاريخ مليء بالحوادث التي تثبت تآمر المنافقين ضد أمة الإسلام، بل واقعنا اليوم يشهد بهذا، فما أوقع كثيرًا من المجاهدين في قبضة الكافرين والأعداء إلا تآمر هؤلاء المنافقين في فلسطين، في الشيشان، وغيرهما.

9- ترك التحاكم إلى الله ورسوله: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً *

هكذا حال المنافقين، فهم حين لا يقبلون حكم الله ورسوله، ويفتضح نفاقهم، يأتون بأعذار كاذبة ملفقة، ويحلفون الأيمان لتبرئة أنفسهم، ويقولون: إننا لم نرد مخالفة الرسول في أحكامه، وإنما أردنا التوفيق والمصالحة، وأردنا الإحسان لكل من الفريقين المتخاصمين. ومن عجيب أمرهم في ذلك أنهم إذا وجدوا الحكم لصالحهم قبلوه، وإن يك عليهم يعرضوا عنه، كما أخبر الله بذلك حيث قال: (وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ * وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)[النور:47-50].

10- ومن صفاتهم الخبيثة طعنهم في المؤمنين وتشكيكهم في نوايا الطائعين: (الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لا يَجِدُونَ إِلا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)[التوبة:79].

فهم لا يعرفون الإخلاص، وما تحققت في قلوبهم العبودية لله، فظنوا أن المؤمنين كالمنافقين ، لا يفعلون طاعة إلا لغرض دنيوي، فالفنانة التي تابت قبضت الملايين-بزعمهم-، والمجاهدون قوم فشلوا في الحياة فاختاروا الانتحار... إلخ.
وفى الحديث الشريف عنه " أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر ) رواه البخاري ومسلم
ولنا القدوة والمثل فى صحب رسول الله , فكان عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه وما أدراكم من هو عمر ذلك التقى النقى الورع صاحب رسول الله فاروق الأمة الذى فرق الله به بين الحق والباطل , أشد الناس خشية لله وطاعة لله , الذى إن رآه الشيطان سالكاً فجاً سلك فجاً غيره كان يقول لأمين سر رسول الله فى المنافقين سيدنا حذيفة بن اليمان رضى الله عنه وأرضاه " هل أنا من المنافقين الذين أخبرك عنهم رسول الله , فقال له حذيفة لا ولن أقولها لأحد بعدك .
فلننظر لحال هؤلاء الأتقياء الورعين الذين عبدوا الله حق عبادته , ماذا كان يخشون , كانوا يخشون هذا الداء العضال الذى يوجب لصاحبه أن يكون فى الدرك الأسفل من النار , ولنستمع إلى هذا القول الذى يشعرك بخطر هذا الداء فعن ابن أبي مليكة رحمه الله قال : " أدركت ثلاثين من أصحاب النبي كلهم يخاف النفاق على نفسه " . ويذكر عن الحسن قوله عن النفاق : " ما خافه إلا مؤمن ولا أمنه إلا منافق " . وقال إبراهيم التيمي : " ما عرضت قولي على عملي إلا خشيت أن أكون مكذبا "
وقال الإمام الحسن البصرى رحمه الله " لو كان للمنافقين أذناب لضاقت بكم الطرق " هذا فى زمانه الذى كان ملئ بالتابعين والصالحين فما بالنا بزماننا الذى انتشر فيه المنافقون بصورة مخيفة
ياإخوانى , فلنتخيل الأمر إذا كان هناك عشرة من الرجال يبنون ويشيدون , وخلفهم هادم واحد هل سيظل البناء شامخاً لا فإن هذا البناء سيهدمه هذا الهادم , فما بالنا لإذا كان الذى يبنى ويشيد هو واحد والذى يهدم خلفه عشرة , إنهم المنافقون الذين يفسدون فى الأرض ولا يصلحون , إنهم الذين تربعوا على عرش الفساد ويحسبون أنهم مهتدون
أما نرى ياإخوانى هؤلاء المنافقون فى زماننا وهم يتعاملون مع قضايا أمتنا الغالية , كيف يتعاملون مع القضية الفلسطينية , كيف يتعاملون مع دعاة الإصلاح فى مجتمعاتهم , كيف يزجون بهم فى السجون ويذيقونهم مرارة الذل , كيف يكرمون التافهين والتافهات والمفسدين والمفسدات , ويبغضون الصالحين والصالحات كيف يضعون أيديهم فى أيدى الكافرين ويرفضون أن يتحاوروا مع إخوانهم المستضعفين والمجاهدين , أما نراهم قد استشرى خطرهم على هذه الأمة فجعلوها فى ذيل الشعوب , وجعلوها تابعة ذليلة للغرب ومؤامرته ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم
لما قتل سيدنا عثمان بن عفان , قال بن سبأ المنافق الخبيث طعنته تسع طعنات ستاً منها لله وثلاثة لما فى الصدور , بل كذبت أيها المنافق والله كلها لما فى الصدور , وهذا الحجاج ابن يوسف الثقفى يقتل الصالحين والأتقياء من الصحابة والتابعين , فقتل عبد الله بن الزبير وقتل عبد الله بن عمر بالسم فى قدمه بالرمح , وقتل سعيد بن الجبير رضى الله عنه وأرضاه , ولاحول ولا قوة إلا بالله , كما قتل الكثير من أهل المدينة المنورة .
إنهم الخطر الذى ضيع أمتنا إنهم الذين ضيعوا عزتنا وكرامتنا , تراهم لا يبتغون العزة إلا مع الكافرين كما قال الله عز وجل " بشر المنافقين بأن لهم عذاباً أليماً الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين أيبتغون عندهم العزة فإن العزة لله جميعاً " صدق الله العظيم
والله ياإخوانى إن القلب يحوى الكثير عن هؤلاء القوم وما يفعلوه بنا وبأمتنا , ولكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل .
إذا كان يوم القيامة افضح الله أمر هؤلاء المنافقون , لذلك قال الله تعالى إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم " صدق الله العظيم , إذا حشر الناس يوم القيامة فى ظلمات يعطى الله عز وجل كل مؤمن نور يمشى به فهذه الظلمات , فيطمع المنافقون أن يحصلوا على هذا النور ولكن حاشا لله أن يعطى لهؤلاء القوم نور , إنهم يعتقدون بأنهم سيخادعون الله وهو خادعهم لذلك قص الله عز وجل هذا الموقف فى سورة الحديد فقال عز من قائل " يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجرى من حتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم * يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا ورائكم فالتمسوا نوراَ فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأمانى حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور فاليوم لا يقبل منكم فدية ولا من الذين كفروا مأواكم النار هى مولاكم وبئس المصير " صدق الله العظيم
وأسأل الله العظيم أن يحفظنا من هذا الداء وأن لايجعل أحد منا من أهله وأن يتوفنا على الفطرة والسنة الصحيحة التى يقبل الله به عباده , فلقد علمنا بأن الله عز وجل لا يتقبل إلا من المتقين كما قال سبحانه وتعالى فى سورة المائدة " إنما يتقبل الله من المتقين" صدق الله لعظيم

" المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون أيديهم نسوا الله فنسيهم إن المنافقين هم الفاسقون* وعد الله المنافقين والمنافقات والكفار نار جهنم خالدين فيها هى حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم " صدق الله العظيم

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : النفاق والمنافقون الخطر الحقيقى على الأمة     -||-     المصدر : سهر الليالي koko55.net     -||-     الكاتب : آبوٍ خطـوٍه
Rating Artikel : 5 Jumlah Voting : 89 Orang

من مواضيعى
الحكمة من تحريم الموسيقى والأغاني
لماذا الزانية قبل الزاني، والسارق قبل السارقة
لاتعرض نفسك على الفتن
الصيام والقيام
حللت اهلا ووطئت سهلا يا رمضان
في هذه القصيدة صورت حالت المحب الغير صادق في حبه وكل يوم تلقى له قصة حب جديدة
صلاح السر اصل القبول
معجزة الرسول التي أثبتها الأمريكان, بعد أن أنفقوا 100 مليار دولار ...
أعمارنا .. كم نستغل منها؟ وكم نضيع؟‏
عندما لايستر الحجاب
قيام الليل والاستغفار
قال اللقاء
احقا نحن محبون
شكرا لانـكـ آ‘إحببتنـىآ‘إ
ارض العــــروبـــــه
تحويل الحزن
المختار
تفاءلو بالخير تجدوه
(برنامج خاص ببر الوالدين)
مناجاه قلوب مقتوله

facebook
  2  

جزاك الله خيرا ابو خطوة


من مواضيعى
مايكروسوفت تعالج 34 ثغرة أمنية في أنظمة "ويندوز" و "أوفيس"
اوائل الإعدادية على مستوى مطروح ( الفصل الدراسي الثاني ) 2012
الصحة المصرية تطلق حملتها للتطعيم ضد شلل الأطفال 10 مارس 2013
طريقة الغاء مشاهدة التواقيع لتسريع الصفحات
الحضرى يوقع للزمالك بعد مشواره مع الأحمر وسيون والدراويش
حكم رفع اليدين في الدعاء أثناء خطبة الجمعة ؟؟؟؟
الوقوف بعرفة الاثنين بعد القادم
اسماء المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم 2011
حوار مع مسلمة
خطب الجمعة فى أشهر وأكبر مساجد القاهرة الكبرى والمحافظات 29/6/2012
الاهلي يواجه الإسماعيلى الجريح افريقيا تحت شعار لا بديل عن الفوز
الأهلي يبدأ الاستعداد للشبيبة الأربعاء
توج الأهلي بطلا للدوري الممتاز
اسعار الذهب في مصر بتاريخ 9 مايو 2012
حبوب مسكنه مفعولها قوى جدااااا
الإسلامى لرصد الأهلة يخالف مصر والسعودية ويؤكد: السبت اول رمضان 14 يوليو 2012
( إسبانيا ) بطـل العالـم
اخبار اليوم 23/2/2011
الزمالك يستعد للموسم الجديد بدورة سعودية سودانية، 2011
مـن هـدي الـنـبــــــوة

facebook
  4  

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك
جزاك الله الخير كله
وجعله بميزان حسناتك


من مواضيعى
اسرائيل تستنكر فتح معبر رفح باعباره مخالفا للاتفاقات القائمة مع مصر
صوركاريكاتير ساخر عن عيد الام
ماذا تقول الجنه والنار للام تعاله نشوف قاله ايه
رمضان وشياطين الانس
صور ملابس رجالي تجنن 2012
صور ملابس نوم قصيره جميله ملابس نوم قصيره كلها دلع 2014
ملابس شبابي تجنن ملهاش حل 2013
ماهي الحروف الساكنه وحروف العله في اللغه الانجليزيه
انتفاضه العوده بالصور
كم يؤلمني قلبي
جينز للبنات الشيك بس روعه 2013
صور روعه ادخل شوف
تعذيب محامي مصري علي يد الاخوان فيديو تعذيب مصري ايام الثوره علي يد الاخوان فضيحة صفوت حجازي
الحزن انواع
قبل ان تتزوج اسئل عن امها
حصري فيلم كف القمر بطولة غاده عبد الرازق ووفاء عامر وخالد صالح وهيثم احمد زكي
أأأأأأأأمـــــــــى
بالصور طريقة وضع المكياج التركواز والبني لونين يجننه 2013
مجموعه اثاث رووعه وكلها فخامه وزوق نوم استقبال
ملابس اطفال ماشاء الله عليهم قمرات

facebook

جديد مواضيع  الاسلام العام - مواضيع اسلامية عامة - شارك المواضيع مع أصدقاءك من خلال Facebook Twitter


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


جديد مواضيع المنتدى - الاتصال بنا - سهر الليالى - خريطة المنتدي - الأعلى

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات سهر الليالى 2012-2013-2014-2015-2016-2017
المقالات والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سهر الليالى ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
آنضم الى معجبين منتديات سهر الليالى